التفريز/ الطحن

أحدث جيل من ماكينات التفريز / الطحن من أوروبا يطمس الحدود بين المخارط التقليدية ومراكز التصنيع.

ماكينات التفريز/ الطحن

أحدث جيل من ماكينات التفريز / الطحن من أوروبا يطمس الحدود بين المخارط التقليدية ومراكز التصنيع.
إنها ليست مجرد مخارط مزودة بأعمدة دوران في مواضع معينة للأدوات، بل هي هجائن حقيقية متعددة المحاور يمكنها إنتاج أجزاء معقدة تتطلب عمليات الطحن والتفريز في دورة واحدة، وتقدم حل إنتاج متكامل في ماكينة واحدة فقط، حتى بالنسبة للمكونات المعقدة من الناحية الطبية وقطاعات الفضاء والطيران، أو لفئات الأجزاء الكاملة

من خلال علب الأدوات الكبيرة، وأعمدة الدوران المعاكسة والأبراج المتعددة التي تعمل في عملية القطع بشكل متزامن، يمكن لماكينات التفريز/ الطحن الحالية أن تساهم في تقليل زمن الدورات بشكل كبير، في حين لا تزال تقوم بإنتاج أعمالًا عالية الجودة بشكل استثنائي مع قدرة على تحمل التفاوتات وعمل التشطيبات بدقة فائقة.

جميع ماكينات بوركهارت + ويبر من نوع إم سي إكس مزودة بطاولة عزم الدوران لتوفير التشغيل الفعال في وضع الطحن والتفريز

إذا لم تكن متأكدًا مما إذا كان الارتقاء إلى استخدام ماكينة هجينة للطحن والتفريز هو الخيار الأمثل بالنسبة لك، فقم بالتواصل مع فريق العمل لدينا للحصول على المساعدة والمشورة.
سواء وجدت أن ماكينة التفريز/ الطحن هي الخيار الأمثل بالسنبة لك او أي خيار بديل متاح، فنحن نمتلك الخبرة لتحديد أكثر حلول الأدوات الآلية ربحية بالنسبة لك.

“أسفرت مواصفات الماكينة جي 200 عالية المستوى عن اختزال زمن الدورات بمعدلات تصل إلى 28 في المائة،
إنها نتيجة مباشرة لزيادة سرعة حركات الماكينة وزيادة قوة التحكم بها، بينما يتم استخدام نفس البرامج تمامًا كالتي كانت في الجهاز القديم.”

– إيان كيلي، كبير مهندسي التصنيع

في منتصف التسعينيات من القرن الماضي، قامت شركة تشاس إيه بلاتشفورد أند سونز مركزًا لصناعة المطاحن الدوارة إنديكس جي 200، بعد أن قررت أنها أفضل آلة لتصنيع المكونات المعدنية المستخدمة في صناعة الأطراف الصناعية السفلية في مجال صناعة الأجهزة التعويضية.
أظهرت إعادة تقييم حديثة للماكينات الموجودة في السوق أن تقنية بناء الأدوات الآلية الألمانية لا تزال أفضل حل إنتاجي منذ 15 عام

دراسة حالة بلاتشفورد